printlogo


رقم الخبر: 223630تاریخ: 1401/12/8 00:00
أخبار قصیرة

الأعداء یسعون لإستهداف المشترکات الثقافیة بین ایران ولبنان
قال وزیر الثقافة اللبنانی "محمد وسام المرتضى"، بأن الاعداء یریدون فی حربهم ضد ایران ولبنان، استهداف المشترکات الثقافیة التی تجمع بین البلدین؛ داعیاً الى تعزیز الاواصر الثنائیة من اجل تفویت الفرصة علیهم.
واضاف "المرتضى" على هامش زیارته یوم السبت لمدینة مشهد المقدسة: ان العلاقات القائمة على المودة بین طهران وبیروت، من شانها ان تحبط محاولات عدوهما المشترک والتی ترمی الى الوقیعة واستهداف القواسم التی تربط البلدین ببعضهما الآخر.
وتابع" فی مرحلة ما بعد انتصار الثورة الاسلامیة فی ایران، لبنان بدوره دشّن مرحلة جدیدة من التقدم الثقافی وتعاظم القوة امام العدو الصهیونی، وقد استطاع بفضل تضحیات آلاف الشهداء ان یستعید عدداً من أراضیه المحتلة آنذاک.
ونوّه الوزیر اللبنانی، إلى أن النضال ضد العدو الصهیونی تکلّل فی عام 2000 بتحریر جزء آخر من الأراضی اللبنانیة، وفی 2006، تمکن الشعب اللبنانی بتقدیم آلاف الشهداء الآخرین أن یضع حداً لهیمنة امریکا والکیان الصهیونی على أجزاء أخرى من أراضیه. 
ووفقاً لوزیر الثقافة اللبنانی، فإن خطر داعش التکفیری الإرهابی لا یقل عن خطر "اسرائیل"؛ مبیناً ان الجماعات الإرهابیة والتکفیریة بما فی ذلک داعش، لن تکتفی بالسیطرة على البلدان وإنما ترید القضاء على ثقافة ووجود الشعوب فی المنطقة.
واعتبر "المرتضى" ان داعش وإسرائیل، وجهان لعملة واحدة من اجل تمریر أجندات امریکا داخل المنطقة.
 
 
بعد دخوله فی غیبوبة.. 
وفاة الفنان الإیرانی «شهرام عبدلی»
توفی ممثل السینما والتلفزیون الإیرانی الفنان "شهرام عبدلی"، یوم السبت 25 شباط، عن عمر ناهز الـ 46 عاما بمستشفى "قائم" فی مدینة مشهد المقدسة.
وتعرض النجم الإیرانی شهرام عبدلی یوم السبت 19شباط إلى سکتة دماغیة وکان عبدلی فی مدینة مشهد المقدسة لتصویر أحدث اعماله مسلسل "کن مرتاح البال" وتعرض إلى هبوط فی الوعی أدى إلى دخوله المستشفى.
وتعرض عبدلی إلى نزیف فی الدماغ الأمر الذی تطلب عملیة جراحیة دخل بعدها العنایة المشددة حیث أن حالته الصحیة غیر مستقرة ودخل بغیبوبة یحتاج معها الى عملیة جراحیة ثانیة.
یذکر بأن الفنان الإیرانی شهرام عبدلی من موالید 1976 ودرس الآداب، لکنه أحب المسرح منذ بدایات شبابه وبدأ التمثیل فیه، مثل التلفزیون والسینما لکنه على الصعید السینمائی مُقِل ولیس لدیه أعمال کثیرة.
أکثر اعمال عبدلی هی أعمال تلفزیونیة ومسرحیة. من أعماله الفنیة: فیلم "فتاة فی القفص"، "قصة القلوب"، "طریق السماء"، "هؤلاء الأشخاص السبعة"، وله مسلسلات رائعة منها: "الخط الأحمر" و "قد یحدث لک أیضاً" ومسلسلات أخرى.

 


Page Generated in 0.0114 sec